مشاركة من غادة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مشاركة من غادة

مُساهمة  Admin في الأحد مارس 16, 2008 1:36 pm

إن أهم المشكلات البيئية :هي تلوثها وتدهورها واختلال توازنها. ولكل مشكلة من هذه المشكلات الثلاث تكلفتها الاقتصادية الخاصة بها التي تؤثر على حياة الإنسان في صور مباشرة وغير مباشرة. وقد تزداد التكلفة الاقتصادية للتلوث في حالة الوفاة الناجمة مباشرة عن أحد الأمراض المرتبطة بتلوث البيئة سواءً تلوث الهواء أو الماء أو التربة.ونشير هنا الى بعض المشكلات البيئية في سورية:

1- انقراض بعض الحيوانات التي كانت معروفه سابقاً نتيجة الصيد الجائر, فعلى سبيل المثال: نتيجة صيد العصافير الكثيرة التي يأكلها إنساننا الحضاري,انتشرت العديد من الأمراض والآفات الزراعية التي أصابت الأشجار المزروعة المثمرة كالزيتون وأصابته بمرض / عين الطاووس / في الساحل السوري , حيث كانت تلك العصافير تتغذى على حشرات تسبب المرض المذكور .وكذلك صيد السلاحف البحرية وقتلها سبب ظهور حيوان / قنديل البحر / في مياه شواطئنا المؤذي والحارق لجلد الإنسان 00 والذي لم يكن ظاهرا سابقاً والتي كانت تتغذى عليه السلاحف البحرية التي آخذت بالتضاؤل .

2- استمرت مشكلة التسممات الغذائية كظاهرة مرضية هامة ومصدر قلق , رغم استمرار التطور العلمي وتقدم طرق البسترة والتبريد والتحضير والوقاية والمحافظة على الأطعمة ,وهذه التسممات تحدث لسبب يمكن الوقاية منه بزيادة الحرص والمعرفة في التعامل مع المواد الغذائية أثناء تعليبها أو تقديدها أو تناولها ,لإنقاص عدد الضحايا ,هذه التسممات الخطير تتم نتيجة لدخول السم الجرثومي إلى جسم الإنسان والذي قد تكون مسبقاً في الغذاء الملوث بأنواع العصيات الجرثومية, بعد تعليب المواد الغذائية أو تقديدها وحفظها.و تتميز بعض الأبواغ الجرثومية بقدرتها على تحمل الغليان ولعدة ساعات وهي تموت فقط في المعقمات الموصدة وتتواجد في التربة والرواسب المائية ومنها تنتقل إلى الخضار والفواكه والفطور وغيرها من المواد الغذائية النيئة حتى العسل.

((والمثال المهم جدا هو: الابواغ البوتوليني المسببة للتسمم الو شيقي,ويساهم الإنسان والحيوان والأسماك والطيور دور المستودع الطبيعي للعوامل المسببة لهذا التسمم, حيث تتكاثر في أمعائها وتطرح مع البراز إلى الوسط الخارجي على شكل أبواغ حيث تصل إلى التربة ومنها إلى الخضار والفواكه والفطور وغيرها من المواد الغذائية الموجودة في البيئة المحيطة, غير أن هذا التسمم يقع فقط عند تناول مواد غذائية معلبة أو مقددة تحتوي على كميات كبيرة من الأبواغ إلى جانب العوامل الممرضة المنتجة لهذه السموم ,حين يتم تعليبها أو تقديدها دون مراعاة الشروط الصحية اللازمة, مما يسمح بتحول الأبواغ الموجودة في المواد الغذائية المعلبة أو المقددة (خضار - فواكه - فطور- سمك مدخن- مار تديلا- لحوم مقددة- سجق) إلى الأشكال الانباتية التي تتكاثر بسرعة في تلك المواد الغذائية المعلبة أو المقددة والتي تصل إلى جسم الإنسان. مما يصيبه ب:ضعف- دوار - تعب يتلوها إحساس مزعج بجفاف الفم والبلعوم وصعوبة في البلع ثم تظهر الأعراض العصبية بعد ذلك مباشرة وتشمل اضطرابات بصرية إذ يشكو المريض من ظهور ضباب وشبكة أمام عينيه وازدواج في الرؤية كما يلاحظ هبوط جفن العين بالإضافة الى اضطراب في الكلام ويصبح صوت المريض خشناً ثم مبحوحاً وأحياناً يصبح حديث المريض غير واضح, ويحتفظ المريض بوعيه غالباً ويموت بسبب حدوث شلل في جهاز التنفس أو شلل في القلب)).‏

Admin
Admin

المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 23/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yaana.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى